من نحن

من نحن

 

تقديم

الإرهاب قضية عالمية و تهديد للأمن و السلام الدولي و الوطني بذاته. يوجع العالم حاليا من حضور عصابات إرهابية و هجماتها اكثر من الماضي. منظمات إرهابية ترتكبون جرايم عنيفة ىون أي توجه إلي المدنيين و يعملون بأي طريق ببالهم. هذا التهديد يشمل علي عنف العصابات الإرهابية المسلحة في حق مواطنين العزل.

و تنخرط الضحايا، دون ارتكاب أي خطأ، في جرايم الإغتيال و الرهن و الخطف. في هذا النطاق، كاد المجتمع كله أن يكون الضحية. الضحايا تفقدون الأرواح و الأمن و الأمان. و علی هذا، تحتاج مكافحة الإرهاب إلي التعاون العالمي. التعاون الذي مبني علي حقوق الإنسان و حق حياته، اكثر من الاتجاهات سياسية و مذهبية و وطنية و عقائدية. في هذه البنية، يمكن التعاون في مستوي الدولية علي مكافحة الإرهاب.

علي هذا الإتجاه، أسر الضحايا الإرهاب تجعل لنا نافذة قيما لتقدير جرايم الإرهابيين. بهذا الضابط، لا فارق لنا في إرهاب الخير و إرهاب الشر و نسعي في إنشاء إجماع عالمي علي مكافحة الإرهاب.

 

تعريف الجمعية

الجمعية للدفاع عن ضحايا الإرهاب كتلة ثقافية و مدنية و تاسست في عام ۱۳۸۶ ش (۲۰۰۷ م). اعضاء هذه الجمعية من أبناء و أسرة ضحايا الإرهاب الذي قد أفرق الأم و الأب و الأخ و ألأخت منهم بغتة. ألأسر التي يعانون من فقد أعزاهم إلي نهاية حياتهم. الإرهاب قد غير سلوكهم الإجتماعية و النفسية و لديهم مذكرات من لحظة الإغتيال التي تفرض عليهم الآلام الجذرية و الباقية في حياتهم. فهذه المأساة الضحايا هي كما التي توجد في شخص الذي فقد ظهيره و محاميه و هي جذرية في الطفل الذي يفقد الوالدان في بداية حياته. بالرغم من مضي العمر نري فيهم تبعات هذه الحوادث. تعاني الضحايا من خسائر جسمية و نفسية شديدة التي تفرض الإرهاب عليهم و في حياتهم الأسري طويلة أو قصيرة المدي.

فبهذا تجعل الجمعية للدفاع عن ضحايا الإرهاب الهدف في مقابلة مع هذه المعاناة و تسعي إلي انحلال المعاناة الأسر الضحايا و مكافحة المنظمات الإرهابية بإتجاهات ثقافية و إعلامية و مع التعاون بأسرة الضحايا.

 

طلبات أسرة الضحايا الإرهاب

أسئلة التي يطرحون الأسرة الضحايا الإرهاب مبنية علي وجهة الإنسانية في الإرهاب و الإغتيال. فهي:

  1. بأي طريق يمكننا أن نعاق إشاعة الإرهاب في مجتمعات البشرية؟
  2. بأي طريق يمكننا أن نقلل عدد الضحايا الإرهاب؟
  3. بأي طريق يمكننا أن نخفض عدد مجندين في العصابات الإرهابية؟
  4. بأي طريق يمكننا أن نحرض الدول و المنظمات الدولية علي مكافحة الإرهاب؟
  5. بأي طريق يمكننا أن نقدم الضحايا ساحة تشعر فيها بأن المجتمع بجانبهم؟
  6. و في النهاية، بأي طريق يمكننا الانجاز في تحقيق الشعار “العالم بلا إرهاب”؟

 

الأهداف الجمعية

نسعي في إحداث تعامل بين ضحايا الإرهاب و مع العالم. و علي هذا يمكن أن نقول من اهدافنا هو:

  • تكريم ضحايا الإرهاب و توفر فرصة في لقاءات مع ضحايا أخري في انحاء العالم و تبادل تجربيات
  • مساعدة الضحايا علي إعلان طلباتهم في منظمات و الأعلام الدولي و الوطني
  • السعي في تقصي تهديدات الإرهابية للمجتمع و التصدي لهم
  • خلق شبكات علاقات مع جمعيات الضحايا الإرهاب أخري في مستوي الوطني و الدولي لحماية الأسر الضحايا و مكافحة الإرهاب
  • السعي في خلق صحوة تجاه هذه الظاهرة اللاانسانية بناء علي تصريحات ضحايا الإرهاب
  • السعي في خلق ألية في تحقيق التعاون بين الدول و المنظمات الدولية في مكافحة المنظمات الإرهابية

 

تقرير عن النشاط الجمعية في مجال ضحايا الإرهاب

لدينا خبراء في مجالات طبية، حقوقية و نفسانية لتقديم مساعدات بضحايا الإرهاب.

تقوم هذه الخبراء ببناء علاقات مستمرة مع أسر ضحايا ألإرهاب و ادراك معاناتهم و طلباتهم. تسعي الجمعية باتساع الفعاليات في تقديم المساعدات و منهم ما يلي:

  • مساعدات و استشارات طبية للضحايا
  • استشارة حقوقية
  • السعي في إحداث ائتلاف دولية بين الضحايا و الجمعيات ضحايا الإرهاب أخري، قيادات سياسية، خبراء و صحفي الدولي
  • تكريم ضحايا الإرهاب و توفرعلي احتفاظ حقوقهم
  • انعقاد مؤتمرات حول ضحايا الإرهاب

 

وجهة النظر الجمعية تجاه عصابات الإرهابية

  • تسعي الجمعية في فحص و تجميع معلومات حول الإرهاب لأن تكون الجمعية مرجعا في مستوي الوطنية و الدولية لمستندات حول ضحايا الإرهاب و استعراضهم لمجتمع الدولي.
  • توقيع معاهدات مع الجمعيات ضحايا الإرهاب الأخري لمساعدة ضحايا الإرهاب و لائتلاف لأجل العالم بلا إرهاب
  • علي وكالة من جانب الضحايا الإرهاب، تسعي الجمعية في التحري هذه الظاهرة اللاإنسانية و بلا تمييز بين إرهاب الخير و إرهاب الشر و التركيز علي التوجه بخسائره الفادحة. فمكافحة الإرهاب تصبح أمرا دولية و فوق اتجاهات سياسية أو مذهبية.
  • توفير الجهود في توعية العامة حول خسائر الإرهاب

 

فعاليات الجمعية

نحن ضحايا الإرهاب قد جمعنا في الجمعية لجعلها مكانا لإذاعة طلبات الضحايا في مكافحة الإرهاب في العالم. هناك بعض فعاليات الجمعية في هذا المجال:

  • عقد اكثر من ۲۰۰ مقابلات مع أشخاص و كيانات من انحاء العالم و لقاءات مع منظمات و مؤسسات دولية
  • حضور في جلسات حول حقوق الإنسان
  • انتاج ۲۰ فيلم و برنامج تلفيزيوني بالتعاون مع قناة برس تي وي، قناة سحر و قناة الأولي الإيرانية
  • عقد مؤتمرات مع حضور أسر الضحايا الإرهاب (في يوم العالمي للعمال و … )
  • تعامل مع اكثر من ۲۷۰ منظمة غيرحكومية و ذات مقام استشاري للأمم المتحدة
  • مراسلة مع شخصيات حكومية إيرانية
  • حضور في معارض صحفي و عقد مؤتمر حول وسائل الإعلام و إرهاب
  • انتشار مجلة للجمعية للدفاع عن ضحايا الإرهاب
  • انتشار كتيب بعنوان “حقايق من عصابة إرهابية علي لسان ضحايا”
  • عقد ندوات مع حضور شخصيات من عراق و صليب الأحمر و وسائل إعلام أمريكية انجيليزية بلغارية فرنسية و …
  • حضور في مؤتمر ائتلاف العالمي في مكافحة الإرهاب لأجل السلام العادل و مؤتمر الدولية “السلم، النساء و الديانات سماوي”
  • ازاح الستار عن أول مجلد من موسوعة شهداء الإرهاب
  • نوايا الجمعية: إنشاء منظمة عالمية لضحايا الإرهاب، اقتراح إنشاء محكمة دولية للإرهاب، عقد معارض حول جرايم الإرهابيين في انحاء العالم، استجماع وثائق من جرايم إرهابية، إنشاء مكاتب إقليمية في إيران (هناك عشرة مكتبة حاليا)، افتتاح مكاتب في انحاء العالم، تعامل و تراسل مع منظمات غيرحكومية في إيران و العالم

 

و في ختام نحن الضحايا الإرهاب نطالب و نسعي في استحداث عالما دون إرهاب و إغتيال و هذا الأمل متوقف علي بذل الجهود و التعامل بين المنظمات وطنية و دولية و الدول و الجمعيات و المنظمات ناشطة في مجال مكافحة الإرهاب و حقوق الإنسان. تعمل الجمعية للدفاع عن ضحايا الإرهاب في هذه اتجاه و تسعي في حصول عليها.

 

لا مانع في نشر محتوي الموقع مع ذكر المرجع الجمعية للدفاع عن ضحايا الإرهاب